quds

القُدسُ .. من للقُدسِ إلا أَنْتْ

Create Account
Login
Login
Please wait, authorizing ...

"فلسفة الدين" في الفكر العربي المعاصر

0
0
0
s2sdefault

إنّ مرادنا من هذا البحث هو أن نضع القارئ أمام صورة عامّة عن وضع "فلسفة الدين" في الفكر العربي المعاصر وعرض تمثلات بعض المفكّرين العرب المعاصرين لها؛ ويتعلق الأمر بكلٍّ من أبي يعرب المرزوقي وحسن حنفي وطه عبد الرحمن ومحمّد أركون. وينعقد القول في هذا البحث على رهان حجاجي نحاول من خلاله كسب افتراض مفاده أنّ ما أراده هؤلاء النظّار أن يُنسب إلى صميم فلسفة الدين أو جعلوه قولاً في تأصيلها هو محلّ منازعة،


"فلسفة الدين" في الفكر العربي المعاصر([1]) 

الملخّص:

إنّ مرادنا من هذا البحث هو أن نضع القارئ أمام صورة عامّة عن وضع "فلسفة الدين" في الفكر العربي المعاصر وعرض تمثلات بعض المفكّرين العرب المعاصرين لها؛ ويتعلق الأمر بكلٍّ من أبي يعرب المرزوقي وحسن حنفي وطه عبد الرحمن ومحمّد أركون. وينعقد القول في هذا البحث على رهان حجاجي نحاول من خلاله كسب افتراض مفاده أنّ ما أراده هؤلاء النظّار أن يُنسب إلى صميم فلسفة الدين أو جعلوه قولاً في تأصيلها هو محلّ منازعة، بالنظر إلى أنَّ هذا الجهد "التأصيلي" قد استحال إمّا إلى لاهوت تحرير (théologie de la libération) موجّه بغايات نهضويّة ونضاليّة (حسن حنفي)؛ وإمّا إلى صورة فلسفة دينيّة تجتهد من أجل بناء منظور مِلِّي شمولي معقلن للوجود ولفاعليّة الإنسان داخله، (أبو يعرب المرزوقي وطه عبد الرحمن). في النماذج الثلاثة المشار إليها، نحاول أن نبيّن ونستبين كيف انحجب جهد المفكّرين أعلاه في تشييد نظر فلسفي في الدين وتوارى لصالح أغراض نظريّة وعمليّة أخرى، تتساوق مع الغايات والأغراض النهضويّة التي أملتها مشاريعهم في نقد التراث الإسلامي ومساعيهم في الإصلاح الديني؛ وبالتالي لم يتقيّد بالضرورة بالمهام المعرفيّة الخالصة التي قامت عليها فلسفة الدين الحديثة بعد انفصالها عن إرث اللّاهوت العقلي في العصر الوسيط. أمَّا في حالة محمّد أركون، وعلى خلاف نظرائه من أصحاب مشاريع قراءة التراث الإسلامي، فإنَّ مقاربته تبدو أقلّ تأثراً بأيّ أغراض نضاليّة أو تخليقيّة ومِلّيّة، وأكثر اعتناقاً لغايات المعرفة وإجراءاتها وقيمها.

 

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا


[1]- يأتي هذا الجزء تتمّة لمقالنا السابق بعنوان: فلسفة الدين، المفهوم والوظيفة (منشور بموقع مؤسّسة مؤمنون بلا حدود، قسم الفلسفة والعلوم الإنسانيّة، بتاريخ 25 يوليوز 2018)، والذي أتينا فيه على عرض نبذة تاريخيّة عن مفهوم فلسفة الدين ونشأتها وأدوارها في الفسفة الغربيّة. مرادنا في هذا الجزء أن نضع القارئ أمام صورة عامّة عن وضع فلسفة الدين في الفكر العربي المعاصر، وعرض مختلف تمثلات المفكّرين العرب المعاصرين للوظائف التي أسندت إليها، لنخلص إلى إبداء ملاحظات نقديّة حول حدود تلك الوظائف.

 

mominoin

نيـتـشـه ثورة القيم وسياسة الاختلاف | ناثان ريدر‎

0
0
0
s2sdefault

يقدم هذا الفصل تحليلاً مفاده أن زعم نيتشه "موت الإله"، كان إرهاصا بظهور العدمية في الفلسفة المعاصرة. ويقدم هذا التحليل أيضاً تفسيرا لأهمية الفكر النيتشوي في النظرية السياسية من خلال مقابلته مع الإرث الأفلاطوني والتراث المسيحي اللذين سادا الفلسفة السياسية طوال تاريخها، وكذلك مقابلته مع المحاولات المعاصرة لتطوير نظرية سياسية جديدة عن التعددية والاختلاف.

اِقرأ المزيد...

البركة والتبرّك والزاوية؛ مقاربة سوسيولوجية لواقع التديّن بالمغرب

0
0
0
s2sdefault

إذا كان مفهوم البركة في علاقته بالزاوية قد ارتبط أساساً بالاعتقاد الديني الشعبي كتمثّل رمزي وممارسة عملية أيضاً، فإنّ هذا الإقران هو ما جعله أيديولوجيا فعّالا في ممارسة مالكي البركة سلطتهم على المعتقدين والأتباع؛ وكلّما كان عدد المعتقدين ومريدي الزاوية كثرا، كانت الزاوية من خلال شيخها قوية، فسلطتها تستمد من حظوتها ونفوذها على مستوى المجال.

اِقرأ المزيد...

العنف الصوفيّ المقدَّس نماذج من المدوّنات المناقبيَّة بالمغرب ق 6-13هـ / 12-19م

0
0
0
s2sdefault

رأينا من الإلزام، ونحن نعالج عنف المتصوّفة، أن نعتبر جملة من الجوانب المعرفيّة والمنهجيّة، ترتبط بتاريخ الذهنيّات الدينيّة كشعبة تاريخيّة تنتظم الدراسة في إطارها؛ فجعلنا إمعانَ النظر في خصوصيّات الأدب المنقبي، وما يضمره مدوّنوه من استراتيجيّات، وضبط النفس الزمني المؤطّر للبحث، شروطَ صحَّة لا تستقيم المعالجة المذكورة دونها.

اِقرأ المزيد...

القِــــــرَاءَاتُ وعُـــــلُومُ القُرْآنِ

0
0
0
s2sdefault

مدار هذا الفصل على دراسة مظاهر التقاطع بين القراءات ومختلف علوم القرآن في المصادر الإسلاميّة القديمة. والداعي الأساسي لدراسة هذا التقاطع هو أنّ الأغلبيّة المطلقة من الدراسات الحديثة في هذا المبحث قاربته مقاربة سطحيّة تجترّ ما ورد في المصنّفات الإسلاميّة القديمة. وبالمقابل هناك دراسات قليلة جدّاً تدبّرت العلاقة بين القراءات وعدد من علوم القرآن من منظور تفهّمي نقدي (مثلاً أطروحة بسّام الجمل عن أسباب نزول القرآن). وبناءً على ما سبق درس المنجي الأسود، في مرحلة أولى، الصلة بين القراءات والتفسير وذلك بالرجوع إلى كتب التراث مثل "الإتقان" للسيوطي وتفسير الصنعاني.

اِقرأ المزيد...

المسيحيّة والإصلاح | ألبرتو ميلوني

0
0
0
s2sdefault

على وجود مقاربتين أساسيّتين لتاريخ العلاقة بين المسيحيّة والإصلاح الدينيّ، فإنّ الاستنتاج الذي يقرّه المؤلّف في هذا الموضوع، أي موضوع العلاقة بين المسيحيّة والإصلاح الدينيّ، هو أنّ الإصلاح يقوم على اعتبار الديانة المسيحيّة تجربة تاريخيّة حيّة تعاش في الزمن التاريخيّ الممتدّ من حياة المسيح إلى عودته في نهاية الزمان. بهذه الصورة نظر إلى تغيير صيغة العيش المسيحيّة تجسيداً لجوهر دعوة المسيح، وكان تاريخ المسيحيّة تاريخ إصلاح وتغيير. وانطلاقاً من لبّ دلاليّ لكلمة إصلاح في التراث المسيحيّ ناشئ من تأويل الكتاب المقدّس كان بمعنى السعي إلى استعادة النظام الذي أراده الإله في العهد القديم، وبمعنى التحوّل ذي الطابع الشخصيّ في العهد الجديد، انجرّت المسيحيّة إلى عمليّة تغيير مستمرّة.

اِقرأ المزيد...

الإسلام وأصول الحكم: بحث في جدلية الدّيني والسياسي في الفكر العربي المعاصر

0
0
0
s2sdefault

نروم من خلال هذا البحث، دراسة العلاقة الجدلية القائمة بين الدّين والدّولة في الإسلام المبكّر، وإبراز كيفيّات انعكاسها على الفكر العربي المعاصر. مركّزين في ذلك نص "الإسلام وأصول الحكم" للشيخ الأزهري علي عبد الرّازق، الذي تكفل بإعادة استقراء الأسس التاريخية والسياسية والدّينية، التي شكّلت المبتدأ المطلق لقيام التجربة السياسية العربية ـ الإسلامية في شموليتها؛ وذلك بهدف إدراك مختلف الآليات الاستدلالية التي توسّل بها، في إطار تفعيل جدله الفكري مع مجمل تيّارات الإسلام السياسي؛ بهدف تقويض ادعاءاتها القائمة على اعتبار أن مفهوم الخلافة هو النواة الصلبة المؤسّسة لعمق الصّيرورة التاريخية والدّينية والسياسية للاجتماع العربي ـ الإسلامي في كليته. تلك الادعاءات التي جعلت مختلف تيّارات الإسلام السياسي تنطلق من رؤى ماضوية استندت في مجملها على سرديات كبرى يمكن اختزالها في حتمية إعادة إحياء (دولة الخلافة على مِنهاج النّبوّة)؛ باعتبارها الدولة المثال المكلفة بحراسة (الدّين والدنيا)، والنموذج الأسمى القادر على تحقيق انفلات الاجتماع الإسلامي من مختلف أزمات الفوات الحضاري الذي يعاني منه.

اِقرأ المزيد...

من النموّ الاقتصاديّ إلى التّنمية الإنسانيّة: مسارات الاحتواء والتّجاوز

0
0
0
s2sdefault

تتناول الدراسة إشكاليّة العلاقة التطوّريّة بين التجليّات التاريخيّة لمفهوم التنمية بوصفه مفهوماً متغايراً بتغاير الأزمان، وتقاربه في ضوء التطوّرات والعوامل الاجتماعيّة التاريخيّة التي شهدها المجتمع الإنساني خلال قرن من الزمن. كما تبحث في إشكاليّة الغموض والتداخل والتشاكل بين تجلّياته (من النموّ والتنمية الاقتصاديّة إلى التنمية الإنسانيّة) ضمن مسارات الاحتواء والتجاوز بوصفه توصيفاً متغايراً لحالة التقدّم والنهوض في المجتمعات الإنسانيّة. وينطلق البحث من فرضيّة قوامها أنّ التداخل والغموض القائم الذي يعانيه المفهوم ناجم وبصورة جوهريّة عن غياب التناول المنهجي للحركة التاريخيّة القائمة بين هذا المفهوم وتطوّرات المجتمع الإنساني من جهة، وعن غياب التناول المنهجي لديناميّات العلاقة الجدليّة التي تربط بين هذا المفهوم والمفاهيم الفرعيّة المجاورة له في المعنى والدلالة.

اِقرأ المزيد...

مشروع تجديد أصول الفقه أو إمكان الرؤية المقاصديّة

0
0
0
s2sdefault

إنّ راهنيّة تجديد علم أصول الفقه من خلال الدعوة إلى تأسيس علم جديد يمكّن من تجاوز ثغرات وهنات مآلاته بما هو سيرورة تاريخيّة، دعوى تجد لها صدى كبيرا يتردّد من خلال كم هائل من الدراسات، القديمة منها والحديثة، وقد شغلت هذه القضية اهتمام الكثير من علماء المغرب المالكيين، كما شغلت غيرهم، بمن فيهم الطاهر ابن عاشور الذي اختار تسمية "مقاصد الشريعة" للعلم الجديد، وهي التسمية التي اعتمدها علال الفاسي أيضا، وهما النموذجان اللذان نرتئي الوقوف عند مشروعيهما لما لهما من خصوصية، كونهما ينتميان معا لنفس الحقبة التاريخية تقريبا، والبقعة الجغرافية الثقافية، كما ينتميان لنفس المذهب، وبالتالي يمكن إيجاد لحمة رابطة بينهما.

اِقرأ المزيد...

ما تريده داعش فعلاً | غرايم وود ، صحفي كندي

0
0
0
s2sdefault

ينتقد وود في هذا المقال التشوُّش الحادث في فهم القيادات الغربيَّة والأمريكيَّة لداعش، ويضرب مثلاً على ذلك بالرئيس الأمريكي "أوباما" الذي ينظر إلى داعش باعتبارها ما تزال حتى الآن فرعاً من تنظيم القاعدة. سعى وود للقضاء على هذا التشوُّش، فقام بالتمييز بين داعش وتنظيم القاعدة. ولم يكتفِ بذلك، فقد أراد تعميق فهم داعش وإبراز الملامح الرئيسة لأيديولوجيتها، فتطرَّق أيضاً للملامح الرئيسة التي تُميِّز الإخوان المسلمين والسلفيَّة (الدعويَّة) عن داعش.

اِقرأ المزيد...

Canon m50

alquds

Canon R System - Be the Revolution !

إذا كان كتابك قد نشر بدون موافقتك أو موافقة دار النشر، يرجى مراسلتنا على البريد sooqukaz@gmail.com وسنقوم بحذف الرابط فوراً.